Jordan Embassy in Abu Dhabi
banner
Contact US
   
 
موقع جلالة الملك عبدالله الثاني

H.H King Abdulla

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

احتفال السفارة بعيد استقلال المملكة الحادي والسبعين

أقامت السفارة احتفالاً بمناسبة عيد الاستقلال الحادي والسبعين للمملكة، في فندق "إنتركونتيننتال" أبوظبي.

وحضر الحفل معالي المهندس عاطف الطراونه، رئيس مجلس النواب، ومعالي المهندس حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم بدولة الامارات، وعدد من أعضاء مجلسي الأعيان والنواب، وسفراء الدول الشقيقة والصديقة، ورجال الأعمال، وجمع غفير من أبناء الجالية الأردنية.

وفي كلمته خلال الحفل، قال سعادته بأن" الأردنيين في ذكرى الاستقلال المجيد يستذكرون "الصفحات المشرقة والمضيئة في مسيرة المملكة والمحطات والمراحل التاريخية التي مرت بها، وما حققه بناة الوطن من صور رائعة في البذل والعطاء والعزيمة والاصرار في بناء وطن آمن، مستقر، حضاري، ومتطور على كافة الاصعدة، مما عزز ورسخ دعائم الاستقلال، وحقق الاهداف الوطنية في مشروع نهضوي اردني متميز، رغم الصعاب والتحديات". مؤكداً أن "الاردنيين؛ نشامى ونشميات، داخل الوطن وخارجه يسيرون خلف قيادتهم الهاشمية الحكيمة ويلتفون حولها، ويدعمون مسيرة الاصلاح الشامل التي يقودها جلالة الملك على كافة المستويات، السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتحقيق المزيد من الانجازات والنجاحات ولتعزيز المكانة المتميزة التي حازتها المملكة على الساحتين العربية والدولية بفضل حكمة قيادتها وجهود ابناءها المخلصين".

وأشار سعادته إلى نجاح المملكة، في "بناء منظومة من العلاقات القائمة على تبادل المصالح الحيوية مع معظم دول وشعوب العالم، والتي وظفها لخدمة ودعم وكسب التأييد للقضايا العربية العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والعمل على حل القضايا والنزاعات الراهنة، سعياً لارساء دعائم الامن والاستقرار في المنطقة، وكان لرئاسة جلالة الملك المعظم للقمة العربية الثامنة والعشرين التي استضافتها المملكة والجهود التي بذلها جلالته، الدور الفاعل في ما تمخض عنه اعلان عمّان من تفاهمات وقرارات من شأنها توحيد الجهود العربية وتعزيز العمل العربي المشترك".

ووصف العلاقات الراسخة والأخوية مع دولة الإمارات، بأنها "تعبر عن شراكة حقيقية في تنفيذ برامج التنمية وإقامة المشروعات الاستثمارية في ظل البيئة الاستثمارية والحوافز المتوفرة في المملكة وما تتمتع به من بنية حديثة ومتطورة وتشريعات اقتصادية عصرية، ولابد هنا من الاعراب عن الشعور بالرضا والارتياح لحجم الاستثمارات بين البلدين والتي تنوف على 15 مليار دولار في مختلف القطاعات الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية".

 

 

 

Copyright@Jordanembassy.ae 2008-2009