Jordan Embassy in Abu Dhabi
banner
Contact US
   
 
موقع جلالة الملك عبدالله الثاني

H.H King Abdulla

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

لقاء معالي وزير العمل بأبناء الجالية الأردنية بأبو ظبي

التقى معالي وزير العمل السيد علي ظاهر الغزاوي، بأبناء الجالية الأردنية بأبوظبي، حيث أكد خلال اللقاء الذي نظمته الجمعية الأردنية بأبوظبي، بحضور سعادة السفير الأردني لدى دولة الامارات السيد جمعة العبادي وأمين عام هيئة الاستثمار السيد مخلد العمري والمستشار العمالي في السفارة الدكتور محمد القضاه، ورئيس الجمعية، الدكتور هاني الجراح، ورئيس مجلس الأعمال الأردني بأبوظبي محمد صايل المعايطة، ورئيس مجلس الأعمال الأردني بدبي، احسان القطاونة وعدد كبير من أبناء الجالية الأردنية بدولة الإمارات، على أن" الكفاءات الأردنية العاملة خارج المملكة، تشكل مصدر فخر واعتزاز بكفائتها وانفتاحها على المجتمعات التي تعمل بها، إلى جانب تسجيلها قصص نجاح مهمة، ومساهمتها المؤثرة في تطوير اقتصاديات الدول التي تعمل بها".

وقال الوزير الغزاوي "إنه لمس خلال زيارته لدولة الإمارات الشقيقة، ولقاءه الوزراء والمسؤولين فيها، ورعايته لملتقى الاستثمار الأردني – الإماراتي صدق التوجه والعاطفة والانطباع الايجابي الكبير، والانفتاح على فرص العمل، من الأشقاء في دولة الإمارات تجاه اعطاء الأولوية للجالية الأردنية في الوظائف المختلفة".

ووصف ما لمسه خلال زيارته من اشادة بكفاءات ابناء الأردن بأنه "لم يأت من فراغ، فهو نتيجة علاقات أخوية متجذرة راسخة، أرست دعائمها لعقود طويلة القيادة الرشيدة في كلا البلدين، وأثمرت في التعاون البناء المتنامي في مختلف المجالات ومنها قطاع العمل" بجانب وشائج الأخوة المتأصلة بين الشعبين الأردني والإماراتي، وسنوات طويلة من العطاء الذي قدمته الكفاءات الأردنية، والانفتاح الاقتصادي المميز الذي يوفره اقتصاد دولة الإمارات.

واستعرض جهود وزارة العمل في إصلاح سوق العمل الأردني من خلال عدد من الإجراءات الهادفة إلى تنظيم السوق، وتوحيد رسوم العمل، وضمان التناغم في رفد السوق بالكفاءات المهنية المدربة، واحداث التوازن بين العمالة الوطنية والوافدة، وفق المعايير القانونية، والمعايير الدولية، لقياس أداء سوق العمل في الاقتصاد.

وأشار إلى أرقام مهمة، تعكس واقع سوق العمل في الأردن، منها وجود 2,6 مليون فرصة عمل، بين 1,4 مليون موظف في الوظائف النظامية بالقطاعين العام والخاص، إلى جانب توليد 1,2 مليون فرصة للعمالة الوافدة، موضحا أن هذه الأرقام تعكس ايجابية الاقتصاد الأردني، ومعدل ضمن الحدود المعقولة، للتوظيف قياسا إلى عدد السكان.

وأكد على أهمية مشاركة القطاع الخاص الأردني، في البرامج الوطنية الهادفة إلى تقليص معدلات البطالة، موضحا ان نسبة 40 بالمئة من المتعطلين عن العمل في الأردن، من مستويات التعليم دون الثانوية العامة، ولهذا اتخذت الاجراءات الجديدة، في تطوير برنامج التدريب والتشغيل الوطني، خطوات مهمة من أبرزها توسيع نطاق تنظيم الانضمام للبرنامج للطلبة من الصف العاشر، ورفع نسب الانتقال من التعليم الأكاديمي إلى التعليم المهني بشكل متدرج ومدروس.

وشهد اللقاء الرد على العديد من استفسارات المعنيين بشؤون التدريب الفني، والتعليم الأكاديمي، إلى جانب استعراض أبرز مقترحات أصحاب الأعمال، الذي أكدوا أهمية مساهمة أبناء الجالية، ورجال الأعمال، في دعم وتطوير آليات من القطاع الخاص، تساهم في تحفيز رواد الأعمال من الشباب، للتواصل مع أقرانهم في الأردن، ونقل صورة أوضح عن متطلبات سوق العمل خارج الأردن، والاستفادة من التجارب الحالية لأبناء الجالية، وأعضاء مجلس الأعمال الأردني بأبوظبي.

 

 

 

Copyright@Jordanembassy.ae 2008-2009